لهذا السبب احذري فتح باب السيارة بيدك اليمنى، وعلمي طفلك القيام بالمثل!

لهذا السبب احذري فتح باب السيارة بيدك اليمنى، وعلمي طفلك القيام بالمثل!

العرب الان - منوعات

 

ها أنتِ تجلسين في المقعد إلى جانب السائق كالعادة، لتصلي إلى وجهتكِ المنشودة في السيارة... وفيما تهمين بالخروج، قد تمدّين يدك اليمنى لفتج الباب؛ كلّ ذلك يبدو أمراً طبيعياً للغاية ويخلو كلياً من الخطأ، ولكنّ ما لا تعلمينه أن خطوة كهذه تشكلّ خطراً عليكِ، أو على طفلكِ إن كان يقوم بالمثل!

فالإستعانة باليد اليمنى لفتح الباب قد تبدو الخيار التلقائي المريح، ولكنّها في الواقع لا تتيح لكِ رؤية المجال المحيط بالسيارة جيّداً، وبالتالي معرفة ما ان كان هناك اي سيارة أو دراجة ناريّة متجهة صوبكِ! 

لذلك، وبالأخص إن قامت السيارة بالتوقف بشكل مفاجئ، وأردت الخروج، إستعيني بيدكِ اليسرى من خلال الإقتراب قليلاً إلى الأمام. بهذه الطريقة، ستسطيعين الإلتفاف بشكل أكبر إلى الوراء، ورصد ما إن كان أي مصدر خطر متوجّه نحوكِ، لحماية نفسكِ من الإصطدام.

تجدر الإشارة إلى أنّه يجب عكس هذه القاعدة إن كنتِ جالسة في المقعد خلف السائق، إذ يجب أن تستعملي في تلك الحالة يدكِ اليمنى بدلاً عن اليسرى، لتستطيعي رؤية المجال المحيط بالسيارة بشكل أفضل.

قد تبدو لكِ هذه الخطوة سخيفة وغير ضرورية، نظراً لأنّكِ إجمالاً ما تتفقدين الإتجاهين قبل الخروج من السيارة، ولكن الإعتياد على اليد المعاكسة يتيح لكِ التنبّه حتّى ولو كنتِ على عجلة من أمركِ ونسيت تأمين طريقكِ.

كذلك، لا تهملي تعليم طفلكِ هذه القاعدة أيضاً، وذلك حسب الناحية التي يجلس عليها؛ فكي لا ينساها ويصاب بالإرتباك، حاولي قدر الإمكان إجلاسه في مكان معيّن، أو حثّه على الخروج من ناحية محدّدة، وعلّميه القاعدة: إن كان جالساً على الناحية اليمنى من السيارة، عليه أن يستعمل يديه اليسرى؛ أمّا إن كان جالساً على الناحية اليسرى من السيارة، أي خلف السائق، فمن الأفضل أن يستعمل يده اليمنى.

تجدر الإشارة إلى أنّه ولسلامة طفلكِ، من الأفضل في شتّى الأحوال أن تعطّلي القفل المركزي في الخلف حتّى يبلغ أقلّه عمر التاسعة، بشكل لا يتمكن فيه الخروج من تلقاء نفسه من السيارة، وعليه الإستعانة بكِ لفتح الباب له من الخارج.

التعليقات