موقع تابع لـ'حماس' ينقل عن الأسير مروان البرغوثي نيته الاستقالة من مركزية 'فتح'

 موقع تابع لـ'حماس' ينقل عن الأسير مروان البرغوثي نيته الاستقالة من مركزية 'فتح'

العرب الان - وكالات

أعلن المركز الفلسطيني للإعلام التابع لحركة (حماس)، مساء اليوم الجمعة، أن القيادي البارز في حركة (فتح)، المناضل الأسير مروان البرغوثي يدرس الاستقالة من اللجنة المركزية لفتح، بعيد عدم تعيينه نائباً لرئيس الحركة.

ونقل المركز عن مصدر وثيق بالبرغوثي، الذي يقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي ويقضي حكماً خمسة مؤبدات وأربعين عاماً، أنه يدرس تقديم الاستقالة من اللجة المركزية لحركة فتح، بعد يومين من توزيع المناصب والمسؤوليات في اللجنة، وعد تعيينه نائباً لرئيس الحركة (للإشارة البرغوثي حصل على أعلى أصوات الفائزين في اللجنة المركزية خلال المؤتمر السابع الأخير لفتح).

وقال المركز:"إن البرغوثي أجرى مشاورات مع قيادات فتح في السجون وبالخارج، وتوصل إلى قناعة بأهمية دراسة قرار الاستقالة والبت فيها، مع تأكيده أنه سيواصل خدمة الشعب الفلسطيني في الخارج وداخل السجون، بغض النظر عن موقعه القيادي".

وأوضح أنه "يتابع الوضع القائم حاليا، خاصة استبعاده من مهمات القيادة في اللجنة المركزية؛ بالرغم من حصوله على أعلى الأصوات في انتخابات المؤتمر السابع لحركة فتح".

يشار إلى أن زوجة القيادي البرغوثي، فدوى البرغوثي، كانت هاجمت اللجنة المركزية لفتح بسبب "تجاهلها زوجها الأسير في سجون الاحتلال"، مطالبةً "بمراجعة جدية داخل الحركة، إثر عدم اختيار زوجها لأيٍّ من مهام اللجنة المركزية".

وقالت في تصريح نشرته عبر صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك":"مطلوب الآن مراجعة جدية داخل حركة فتح، وفي حين حماس تختار أسيرا محررا الأخ المناضل يحيى السنوار ليقودها في غزة، وفي حين أمين عام الجبهة الشعبية القائد أحمد سعدات أيضا يقبع في زنازين الاحتلال، تصر اللجنة المركزية وللأسف على أن مروان غائب".

وكانت مركزية فتح، عقدت مساء الأربعاء الماضي، اجتماعاً برئاسة الرئيس محود عباس، اختارت فيه محمود العالول نائباً لرئيس الحركة، إضافة إلى توزيع المهام والمناصب على أعضائها واستثنت القيادي الأسير مروان البرغوثي منها.

هذا وحاولت"شاشة نيوز" الاتصال بفدوى البرغوثي زوجة الأسير مروان للتأكد من صحة الأخبار المنتشرة على شبكة الانترنت، غير أننا لم نتمكن من الوصول اليها.

التعليقات