غنام: العلاقة الفلسطينية التونسية أخوية ومتينة وتطبيب الجرح الفلسطيني مهمة وطنية وانسانية

غنام: العلاقة الفلسطينية التونسية أخوية ومتينة وتطبيب الجرح الفلسطيني مهمة وطنية وانسانية

 

أطلعت محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام اليوم وفدا من الجمعية الطبية التونسية الفلسطينية بحضور سعادة سفير تونس في دولة فلسطين على أوضاع شعبنا الدقيقة الناجمة عن الاحتلال وممارساته القمعية بحق ابناء شعبنا.

مشيرة خلال استقبالها للوفد مساء اليوم الى متانة العلاقة الاخوية التونسية الفلسطينية معتبرة تطبيب الجرح الفلسطيني مهمة وطنية وانسانية.

وبينت المحافظ أن الشعبين التونسي والفلسطيني بعلاقات ترابط تاريخية شاكرة الوفد لجهودهم المتميزة ، لافتة أن جولاتهم وكسرهم لعزلة شعبنا هي جزء من مقاومة الاحتلال ودعم ابناء شعبنا.

وأطلعت المحافظ الوفد على اوضاع المحافظة واقتحام الاحتلال للأراضي الفلسطينية واستهدافهم للكل الفلسطيني، مشيرة أن العالم الصامت يتحمل المسؤولية تجاه هذا الظلم الواقع على ابناء شعبنا.

واعتبرت المحافظ أن البناء والتطوير الملحوظ ناجم عن ايمان شعبنا بعدالة قضيته وحتمية نصره، لافتة أن شعبنا يخلق اروع قيم النضال والتطوير من تحت ركام الموت.

وتحدثت غنام عن المرأة الفلسطينية وأوضاعها مستذكرة الشهداء والأسرى والشهيدات والأسيرات مشيرة أن تكثيف العمل لصالح قضيتنا من قبل الجميع هو انتصار لقيم العدالة.

وتمنت غنام ان يحقق الوفد اهدافه من الزيارة وان تتكثف الزيارات الهادفة لخدمة ابناء شعبنا، متمنية ان تأتي الزيارة القادمة وقد تحررت فلسطين من دنس الاحتلال.

من جانبهم شكر الوفد المحافظ غنام مؤكدين على دورها الريادي مبينين أن الشعبين الفلسطيني وحدة واحدة لا يمكن تجزيئها، شاكرين المؤسسات الوطنية على حسن وحفاوة الاستقبال.

التعليقات