منظمة التعاون الإسلامي تُعرب عن قلقها العميق إزاء تصريحات معادية للمسلمين في هولندا

منظمة التعاون الإسلامي تُعرب عن قلقها العميق إزاء تصريحات معادية للمسلمين في هولندا

العرب الآن - وكالات

 

 

أعربت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الثلاثاء، عن قلقها العميق إزاء التصريحات المعادية للإسلام وللمهاجرين التي أدلى بها السياسي اليميني المتطرف الهولندي , خيرت فيلدرز خلال الحملة الانتخابية في هولندا بدعوته الأتراك إلى مغادرة البلاد .

وأوضحت المنظمة ، التي تتخذ من جدة غربي السعودية مقرا لها في بيان صحفي صدر اليوم الثلاثاء، أن تشجيع التعصب ضد المجتمعات الإسلامية وكراهية الأجانب عبر نشر الخوف والكراهية , أدى إلى رد فعل عكسي عنيف ضد كل المهاجرين , مؤكدة أن تصريحات من هذا القبيل ليست عملاً غير مسؤول فحسب , بل هي تغذي كذلك الخطابات الراديكالية التي تتبناها جماعات العنف والإرهابيون .

وقالت المنظمة ، التي تضم في عضويتها 57 دولة مسلمة ، ان هذه التصريحات تتعارض مع الجهود العالمية المبذولة من أجل تعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات واتباع الأديان لتحسين العلاقات داخل المجتمعات , مؤكدةً أن الإسلام دين سلام وتسامح , ولا ينبغي الربط بين الإرهاب , أو أي عرق أو دين .

ودعت المنظمة السلطات في هولندا إلى اتخاذ إجراءات قوية وجماعية لتعزيز السلام والوئام والتعايش المتسامح بين الشعوب على اختلاف معتقداتهم الدينية وانتماءاتهم العرقية , كما دعت جميع القادة السياسيين , إلى التعاون وتعزيز جهودهم لتعزيز التعايش السلمي والحوار والتفاهم المتبادل .

ووعد خيرت فيلدرز المعروف بمواقفه المناهضة للإسلام أمس الاثنين، في حال اصبح رئيسا للحكومة، بإغلاق الحدود امام المهاجرين المسلمين ومنع بيع القران واغلاق المساجد في بلد يشكل فيه المسلمون 5% من السكان.

وكان زعيم حزب الحريات اليميني المتطرف في هولندا خيرت فيلدرز أعلن الاثنين الماضي أنه تقدم بطلب لتنظيم مظاهرة أمام السفارة التركية بمدينة لاهاي للتنديد بمشاركة وزير الخارجية التركي في تجمع للأتراك، وسبق أن طالب فيلدرز بإعلان المسؤولين الأتراك أشخاصا غير مرغوب بهم إلى حين إجراء الاستفتاء في تركيا.

التعليقات