فتح الله غولن لبارزاني:اردوغان خان اقرب اصدقائه و ستكون صيدا سهلا

فتح الله غولن لبارزاني:اردوغان خان اقرب اصدقائه و ستكون صيدا سهلا

 

بعث المعارض التركي فتح الله غولن رسالة الى رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، حذره من خلالها انه سيكون “صيدا سهلا” للرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وحذره من مغبة الانصياع لرغبات تركيا دون الالتفات الى مصالح بلاده.

وقال غولن في رسالته “أنا على إطلاع بأنكم زرتم اردوغان عدة مرات في قصره ومرة دعاك من أجل حملته الانتخابية وزرتم معاً ديار بكر، اعرف انك تحسب نفسك حليفاً وصديقا لاردوغان، ووضح لي الاخوة أنك سعيد بهذا التحالف ومن اجل تلك الصداقة والتحالف ضحيت بالكثير من سمعتك وضحيت بمصالح شعب شمال العراق”.

واضاف “انا على اطلاع بأنك على خلاف مع كل احزاب شمال العراق من اجل تلك العلاقة، وبدون علم تلك الاحزاب عقدت اتفاقية 50 سنة لبيع نفط شمال العراق لاردوغان وصهره، واعلم انك استقدمت القوات التركية الى اطراف الموصل بدون علم الحكومة العراقية، مما تسبب بخلاف مع الحكومة، وانك لاجل ارضاء اردوغان اختلفت مع كورد سوريا وفرضت عليهم الحصار، وانك الان تتهيأ لمحاربة الارهابيين الانفصاليين من ب ك ك بأمر من أردوغان”.

وحذر كولن بارزاني بالقول “لو سلمت كل نفط كركوك والموصل لاردوغان لا يعادل قشة من الذي انا قدمته لاردوغان وسيأتي يوم وترون انتم الغدر من اردوغان”.

وتساءل الزعيم التركي المعارض بالقول “من كان وفيا لاردوغان اكثر من عبد الله غول، أو حسنات علي باباجان، أم نسيت احمد داوود اوغلو؟ كل هؤلاء تم ازاحتهم من قبل اردوغان”. مبينا بالقول “اريد ان اذكرك بأنك لا بالدم ولا بالجنسية لن تكون اقرب اليه من السادة الذين ذكرتُ أسمائهم، واذا كان هؤلاء بكل امتيازاتهم ومواقفهم اصبحوا ضحايا بيد اردوغان، لذا ستكون انت صيداً سهلا له”.

التعليقات