تشديد الإحتجاجات علي تخريب المساجد في باکو

تشديد الإحتجاجات علي تخريب المساجد في باکو

العرب الآن - وكالات

 

 

أصدر کل من "مجمع رجال الدين" وحزب "الإسلام" بياناً مستقلاً للتعبير عن إحتجاجهم علي تخريب السلطات في العاصمة الأذربيجانية باکو لعدد من المساجد التاريخية.

حيث تشهد العاصمة باکو هذه الأيام إحتجاجات شعبية واسعة بسبب تخريب عدد من المساجد التاريخية هناك. ولعدة سنوات قامت حكومة الرئيس إلهام علييف بتهديم وتخريب الأماكن المذهبية والدينية تحت ذريعة توسيع العاصمة حيث يرى علماء الدين الأذربيجانيين بأن هذا العمل مشكوك فيه بشكلٍ كبير.وقد قامت السلطات الأذربيجانية بتخريب العديد من المساجد ومن بينها مسجد “الحاج عبدالرحيم بيك” بذريعة أنه يعرقل خطة البلدية لإعمار المنطقة.

وأصدر حزب الإسلام في جمهورية أذربيجان بياناً أشار فيه الي إعلان العام الحالي عام التضامن الإسلامي في جمهورية أذربيجان معتبراً ما تقوم به السلطات ضد المساجد يتناقض مع الشعار الذي ترفعه الحكومة لهذا العام.

وتجدر بالإشارة بأن اكم مقاطعة ياسامال قال ، إن أمر تخريب مسجد “الحاج جواد” أصدره “الله شكر باشازاده” رئيس مجلس المسليمن في القوقاز ورئيس اللجنة الدينية هناك ،وحتى الآن يواجه هذا الأمر مخالفات واعتراضات شديدة شعبية في العاصمة باكو حيث إعتقلت الشرطة العديد من الأشخاص.

التعليقات