الشرطة النيجيرية تقمع تظاهرات تضامنية مع الشيخ الزكزكي في ابوجا

الشرطة النيجيرية تقمع تظاهرات تضامنية مع الشيخ الزكزكي في ابوجا

العرب الآن - وكالات

 

 

استخدمت قوات الأمن النيجيرية رشاشات المياه والغازات المسيلة لدموع والكلاب البوليسية لتخويف المتظاهرين في ابوجا و تفريقهم حيث شكلت النساء غالبيتهم.

هذا وخرج مئات الاشخاص من الشيعة في اليوم 484 لاعتقال الشيخ ابراهيم الزكزكي رئيس الحركة الاسلامية في نيجيريا، في تظاهرات سلمية احتجاجا على تنصل الجيش من تنفيذ حكم القضاءبالافراج عن الشيخ الزكزكي.

واعتقل الشيخ الزكزكي في شهر ديسمبر عام 2015 من قبل الجيش النيجيري في ظل عملية قتل واسعة طالت الشيعة في هذا البلد ولايزال قيد هذا الاعتقال الظالم حتي الان رغم صدور حكم قضائي بالافراج عنه فورا.

خلال التظاهرات هاجمت قوات الجيش المتظاهرين في ابوجا ، وفي محاولة لتفريق المتظاهرين استخدمت قوات الجيش سيارات المياه و الغاؤات السامة ولاكلاب البوليسية.

ويذكر ان عمليات قمع الشيعة تمتد الى سنوات ، خاصة عندما هاجم الجيش مركز الشيعة في مدينة زاريا بولاية كادونا وبالتؤامن مع ذلك هاجم الجيش منزل الشيخ الزكزكي ما ادى الى اصابته اصابات بليغة واعتقاله من قبل قوات الجيش، وادت هذه الهجمة على الشيعة في زاريا الى استشهاد المئات بمن فيهم ثلاثة من ابناء الشيخ.

وقوبلت هذه الهجمة بادانات واسعة من قبل منظمات حقوق الانسان الدولية وعلى رأسها منظمة العفو الدولية التي اتهمت الجيش بقتل الشيعة ودفنهم في مقابر جماعية والتخلص من الادلة.

التعليقات