لماذا يعتبر زعيم كوريا الشمالية أغرب رئيس في العالم

لماذا يعتبر زعيم كوريا الشمالية أغرب رئيس في العالم

العرب الان - وكالات

 

يعتبر زعيم كوريا الشمالية الشاب كيم جون أون، الذي يبلغ من العمر 33 عامًا من أكثر زعماء العالم إثارة للجدل، بعد قراراته وتصرفاته التي جذبت إليه أنظار العالم، حيث يتابعه الملايين، خاصة عند إصدار قرار جديد يشعل مواقع التواصل الاجتماعي.

 

تولى "كيم" الزعامة بعد وفاة والده كيم جونغ إل، الزعيم السابق للبلاد، في 19 ديسمبر 2011، ومنذ ذلك الوقت وتعتبر كوريا الشمالية محل انتباه العالم بسبب قرارات رئيسها.

درس كم جونغ أون بمدرسة بيرني الدولية في سويسرا حتى عام 1998، وكان من بين أبرز المشاهير الذين زاروا كوريا الشمالية والتقوا كيم نجم كرة السلة الأمريكية السابق دينيس رودمان، ومنذ وصوله إلى السلطة، أشرف كيم على مواصلة تطوير البرنامج النووي الكوري الشمالي.

— من أغرب الأشياء عنه أنه لا يعرف تاريخ مولده الحقيقي، وقيل إنه ولد عام 1983 أو السنة التى تليها.

— قام "كيم" بإعدام وزير دفاعه رميًا بطلقات مدفع مضاد للطائرات، بعد انتهاء عرض عسكري، لأنه غلبه النوم في أحد مؤتمرات الرئيس، كما أعدم المغنية هيون سونغ وول، وهى صديقته السابقة، بعد اتهامها بتصوير فيلم إباحى.

— لقب كيم جون أون نفسه بالزعيم العزيز، ولذلك لسيطرته على الحكم، وقال إن هذا اللقب علامة مسجلة باسم والده، كما أراد زعيم كوريا الشمالية إعادة كتابة تاريخ بلاده السياسي كما يتفق مع أهوائه الشخصية، وقام بإزالة 99% من أرشيف تقارير وكالة أنباء بيونج يانج حتى التى تتعلق بوالده الزعيم السابق لكوريا الشمالية.

التعليقات