رئيس وزراء فرنسا يوضح مصير الانتخابات بعد هجوم باريس

رئيس وزراء فرنسا يوضح مصير الانتخابات بعد هجوم باريس

العرب الان - وكالات

 

وضح رئيس وزراء فرنسا، برنار كازنوف، اليوم الجمعة 21 أبريل/نيسان، مصير انتخابات الرئاسة الفرنسية، بعد هجوم باريس مساء الخميس.

وكان هجوم إطلاق نار استهدف رجال للشرطة في شارع الشانزلزيه الشهير، أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين في عملية تنباها تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال كازنوف في تصريحات صحفية: "لا شيء يمكن أن يعيق انتخابات فرنسا، لقد استنفرنا كافة قوات الأمن والشرطة لتأمين البلاد، فكلنا من أجل حماية البلاد، وحماية الديمقراطية".

وأوضح رئيس الوزراء الفرنسي، عقب اجتماع أمني مع كبار المسؤولين مع وكالة "رويترز"، أنه سيتم دعم قوات الشرطة بنحو 50 ألف شرطي لتأمين الانتخابات.

وتابع قائلا "الحكومة سيتم حشدها بالكامل، لأنه لا ينبغي أن نسمح بعرقلة عملية الديمقراطية الأساسية في بلادنا، بل ينبغي علينا ألا نخضع لحملات التخويف والتلاعب بنا، لا يمكننا أن نصبح لعبة في يد العدو".

ومن المقرر أن تجرى الجولى الأولى في انتخابات الرئاسة الفرنسية يوم الأحد المقبل، فيما ستعقد جولة الإعادة في 7 مايو/أيار.

ويتنافس في تلك الانتخابات عدة مرشحين، أبرزين اليمينية، مارين لوبان، والمستقل، إيمانويل ماكرون، والجمهوري، فرانسوا فيون.

التعليقات