وقفة تضامنية لأبناء الجولان المحتل دعما للأسرى في معركة الإضراب عن الطعام

وقفة تضامنية لأبناء الجولان المحتل دعما للأسرى في معركة الإضراب عن الطعام

تضامنا مع الإضراب المفتوح عن الطعام للأسرى السوريين والفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي نظم أهالي الجولان العربي السوري المحتل وقفة تضامنية مساء أمس في ساحة المجاهد سلطان باشا الأطرش في مجدل شمس المحتلة.

و نقل الأسير المحرر بشر المقت عن المشاركين في الوقفة تاكيد دعمهم ووقوفهم إلى جانب الاسرى الذين يخوضون معركة الامعاء الخاوية ويكابدون آلام الجوع في مواجهة سلطات السجون الصهيونية والممارسات التعسفية واساليب التعذيب الجسدي والنفسي التي تتفنن في تجريبها على المعتقلين.

وطالب المشاركون في الوقفة منظمات المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الاضطلاع بدورها الانساني والقانوني والضغط على سلطات الكيان الصهيوني للإفراج عن كل الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال وإنهاء معاناتهم الإنسانية.

وخلال الوقفة تلا الأسير المحرر بشر المقت شقيق الأسير صدقي رسالة من شقيقه ارسلها من داخل السجن جاء فيها.. “في خضم هدا الصراع من أجل الكرامة الوطنية وحرية الوطن فإنني أعلن انضمامي إلى الإضراب المفتوح عن الطعام الذي أعلنه الأسرى والمعتقلون السوريون والفلسطينيون في سجون الاحتلال موجها التحية إلى أرواح شهداء الحركة الأسيرة من أبناء فلسطين والجولان المحتلين ومنهم هايل أبو زيد وسيطان الولي وأسعد الولي”.

وقرر الأسرى والمعتقلون الفلسطينيون والسوريون في سجون الاحتلال الاسرائيلي خوض الاضراب المفتوح عن الطعام يوم السابع عشر من نيسان الجاري احتجاحا على ظروف الاعتقال والممارسات الجائرة واللاانسانية التي تمارسها سلطات السجون الصهيونية بحقهم.

التعليقات