بيل غيتس: استخدام البيتكوين يؤدي إلى الموت

بيل غيتس: استخدام البيتكوين يؤدي إلى الموت

هاجم مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، تكنولوجيا العملات الإلكترونية المنتشرة حديثًا، وصرّح أنّها " أدّت إلى موت مستخدميها بشكل مباشر".

وقال غيتس إن العملات الإلكترونية وعملة "بيتكوين" بشكل خاص، "يتم استخدامها لشراء عقار فينتايل المخدر، وأنواع عقاقير ومخدرات مختلفة"، وأشار إلى أنّ هذه العقارات من شأنها أن تؤدي إلى "الموت المباشر".

وأضاف غيتس، أنّ هذه التكنولوجيا التي ترتكز على إخفاء هويّة المستخدم ومصدره، قد تستخدم بشكل خطير، ويجعلها مرتبطة بالتمويلات "الإرهابية" وغسيل الأموال.

وأشار غيتس إلى أنّ " قدرة الحكومة على تحديد مصدر المال، ومنعها لعمليات غسيل الأموال والتهرب الضريبي وتمويل الإرهاب، يُعتبر أمر جيّد".

وعارض بعض المشاركين في النقاش على منصّة باسم "سألني عما تريد"، التي يديرها موقع "ريديت"، تصريحات غيتس، وادعوا أنّها مضللة ومحاولة من غيتس لضرب سوق المال الإلكتروني، خصوصًا، وأنّه قد صرّح في مقابلة معه عام 2014، "أنّ عملة البيتكوين، أفضل من العملات التقليدية".

ويذكر أن غيتس قد شارك في إقامة مؤسسة "غيتس"، التي تهدف إلى القضاء على الفقر في العالم ودعم القطاعات التعليمية والصحية في البلدان النامية، وتعتبر المؤسسة، أكبر مؤسسة خاصة في الولايات المتحدة الأميركية، تصل قيمتها إلى 38 مليون دولار أميركي.

وترعى المؤسسة تطوير تكنولوجيا باسم "بلوكشين"، التي تعتمد على العملات الإلكترونية للتجارة في دولة كينيا في أفريقيا.

 

التعليقات