الكرملين: الرد على لندن في قضية سكريبال لن يطول انتظاره!

الكرملين: الرد على لندن في قضية سكريبال لن يطول انتظاره!

الكرملين يعلن أن وزارة الخارجية الروسية وغيرها من الوزارات تحضر المقترحات للرد على بريطانيا بشأن قضية تسميم الجاسوس سيرغي سكريبال، ويشير إلى أن الرّد والقرار النهائي للرئيس فلاديمير بوتين. وزير الخارجية الروسي يقول إن موسكو ستطرد قريباً دبلوماسيين بريطانيين ردّاً على إجراءات لندن. فيما تعتبر المتحدثة باسم الخارجية أن إجراءات لندن في ما يتعلق بقضية الجاسوس المزدوج سيرغي سكريبال عرض إعلامي وسياسي وأن حقيقة هذا الحادث يجري التستر عليها.

أعلن الكرملين اليوم الخميس أن وزارة الخارجية الروسية وغيرها من الوزارات تحضر المقترحات للرد على بريطانيا بشأن قضية تسميم الجاسوس سيرغي سكريبال، مشيراً إلى أن الرّد والقرار النهائي للرئيس فلاديمير بوتين.

ورأى الكرملين أن موقف بريطانيا حيال روسيا “غير مسؤول” و”لندن تنتهك القانون الدولي”.

كما أشار الكرملين إلى أن الحملات الانتخابية في روسيا تسير في طريقها الطبيعي والقضايا الدولية لا تنعكس عليها بأي شكل.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال من جهته إن موسكو ستطرد قريباً دبلوماسيين بريطانيين رداً على إجراءات لندن بطرد دبلوماسيين روس.

بدورها قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي أسبوعي إن “موسكو ستتخذ إجراءات رداً على بريطانيا قريباً”، معتبرة أن إجراءات لندن في ما يتعلق بقضية الجاسوس المزدوج سكريبال “عرض إعلامي وسياسي”.

وأضافت زاخاروفا أن “الغرب يحاول ربط قضية الجاسوس سكريبال بمسألة الكيميائي السوري”.

وأشارت إلى أن موسكو لا تزال مستعدة للعمل مع لندن بشأن التحقيق في قضية سكريبال لكن الأخيرة لاتزال رافضة لذلك.

كما أبدت زاخاروفا دهشتها من إعلان دول أخرى تضامنها مع بريطانيا في قضية الجاسوس الروسي السابق دون أن تكون لديها معلومات عن القضية، مؤكدة أن “حقيقة هذا الحادث يجري التستر عليها”.

وأعلنت بريطانيا أنها ستطرد 23 دبلوماسياً روسياً وستفرض عقوبات عليها ردّاً على تسميم سكريبال وابنته، وهو ما نفته موسكو.

وكان القائم بأعمال بعثة بريطانيا في مجلس الأمن الدولي جوناثان ألان قد قال أمس الأربعاء إن جريمة تسميم الجاسوس المزدوج سكريبال “ليست عادية بل ذات طابع إرهابي برعاية حكومية”.

وردّ المندوب الروسي فاسيلي نيبينزيا على نائب المندوب البريطاني بالقول إن “بريطانيا لا تسعى للوصول إلى الحقيقة وتخوض حرباً دعائية ضد روسيا”، مضيفاً أن “على بريطانيا أن تستوضح ما الذي يجري على أراضيها قبل توجيه التهم للآخرين”.

فرنسا تؤيد بريطانيا: روسيا وراء تسميم الجاسوس الروسي السابق

من جهته قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان له اليوم الخميس إن فرنسا تتفق مع بريطانيا على أن روسيا كانت وراء الهجوم بغاز للأعصاب على الجاسوس الروسي.

وقال المكتب بعد اتصال هاتفي بين ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “منذ بداية الأسبوع أطلعت بريطانيا فرنسا عن كثب على الأدلة التي جمعها المحققون البريطانيون وتلك المتعلقة بمسؤولية روسيا عن الهجوم”.

وأضاف مكتب الرئيس إن “فرنسا تتفق مع المملكة المتحدة على أنه لا يوجد تفسير عقلاني آخر وتؤكد تضامنها مع حليفتها”.

في المقابل، شددت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على ضرورة الحفاظ على العلاقات مع روسيا ومواصلة المباحثات على الرغم من الخلافات بعد قضية سكريبال.

وقالت ميركل في حديث نقلته “رويترز”، إن “برلين تنظر بجدية إلى البيانات التي تلقتها الحكومة البريطانية، وإنه سيتم في المستقبل القريب التوصل إلى موقف أوروبي عام في هذه القضية”.

التعليقات