عبد الباري عطوان يعلن استقالته من مهامه في صحيفة القدس العربي ويشرح اسباب الاستقالة في مقال

عبد الباري عطوان يعلن استقالته من مهامه في صحيفة القدس العربي ويشرح اسباب الاستقالة في مقال

العرب الآن - وكالات

 

اعلن رئيس تحرير صحيفة القدس العربي عبد الباري عطوان، مساء اليوم الثلاثاء، عن استقالته من صحيفة القدس العربي بشكل كامل.

 

وقال عطوان في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "لجميع الاحبة يحزنني ان ابلغكم انني استقلت من كل مهامي بالقدس العربي اعتبارا من اليوم ومقالي بعدد الغد يتضمن تفاصيل الاستقالة".

 

هذا وتسألت الاعلامية في قناة العربية ميسون عزام على صفحتها الخاصة في موقع تويتر "ماذا سيكون مصير الجريدة.. القدس العربي كانت عبد الباري عطوان وعبد الباري عطوان كان القدس العربي".

 

يشار الى أن عبد الباري عطوان، كاتب وصحفي فلسطيني ولد في مخيم دير البلح للاجئين بمدينة دير البلح في قطاع غزة سنة 1950، وتولى رئاسة تحرير القدس العربي.

 

وبعد الانتهاء من الدراسة الابتدائية في مخيم رفح للاجئين في غزة، أكمل دراسته الإعدادية والثانوية في الأردن، عام 1967، ثم في القاهرة، مصر. في عام 1970 التحق بجامعة القاهرة، تخرج بتفوق من كلية الاعلام، ثم حاز دبلوم الترجمة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بعد التخرج عمل لجريدة البلاغ في ليبيا، ثم جريدة المدينة في السعودية.

 

وفي عام 1978 انتقل إلى لندن، حيث استقر، ليعمل في جريدة الشرق الأوسط و"مجلة المجلة" السعوديتان الصادرتان في لندن. في عام 1980 أنشأ مكتب لندن لجريدة المدينة، وفي عام 1984 عاد إلى جريدة الشرق الأوسط. وفي عام 1989 تم تأسيس جريدة القدس العربي في لندن وعـُرض على عبد الباري عطوان رئاسة تحريرها، ومنذ ذلك الحين يقوم برئاسة تحريرها.

 

لقراءة المقال .. انقر هنا

 

 

التعليقات