مناورات ايرانية تحاكي الرد على اي هجوم خارجي

مناورات ايرانية تحاكي الرد على اي هجوم خارجي

العرب الان - طهران

 

تواصل القوات البرية الايرانية مناورات “بيت المقدس” السادسة والعشرين التي ترمي الى اختبار صواريخ “النازعات عشرة وستة” و”فجر خمسة” المطورة، والى اجراء تكتيكات جديدة في التمارين الاصلية للعمليات العسكرية في منطقة نصرآباد بمحافظة اصفهان .

 

وتشارك في المناورات وحدات مدرعة ومدفعية ومشاة وقوات محمولة جوا.

 

وبدات القوات البرية في الجيش مناوراتها البرية بالعمليات الصاروخية في المرحلة الاولى من مناورات بيت المقدس 26 بحيث تدخل القوات البرية مرحلة التمارين التخصصية لوحداتها في اطار اعتماد ايران استراتيجية حرب غير تقليدية وذلك من خلال اعتماد حرب غير متكافئة لرفع جهوزية وحدات القوات البرية في تمارين عسكرية تختبر فيها اسلحة مطورة تكون سريعة الاطلاق ودقيقة وذات قوة تدميرية اكبر وتستخدم تكتيكا جديدا وتنقل من خلالها تجارب متراكمة منذ عمليات بيت المقدس الاولى الى قادتها الشباب .

 

وقال العميد علي محرابي نائب مدير العمليات في القوة البرية للجيش الايراني في تصريح للعالم امس الجمعة ان مهمة الوحدات الصاروخية هي تدمير الاهداف البعيدة والخطوط الخلفية للعدو المفترض في منطقة العمليات .

 

واضاف ان هذه الاهداف الحيوية ومواقع قيادة العدو العسكرية قد تتواجد على مسافة 70 الى 100 كيلومتر .

 

واختبرت في المرحلة الاولى من العمليات التكتيكية قدرة الوحدات الصاورخية على شل الخطوط الخلفية لدعم واسناد العدو المفترض لتبدا بعدها مرحلة التمارين العسكرية الاصلية تشارك فيها مختلف وحدات القوات البرية من مدفعية ومدرعات ومشاة بالاضافة الى القوات المحمولة جوا ومقاتلات القوة الجوية وبعثت بمجملها رسالة سلام للاصدقاء وتحذيرا لاي تهديد محتمل .

 

وقال العميد احمد رضا بوردستان قائد القوة البرية للجيش الايراني في تصريح للعالم : هذه المناورات التي هي جزء من القوة القتالية للقوات البرية تحمل رسالة لدول المنطقة تؤكد على انها قادرة على ايجاد الامن والاستقرار في المنطقة وليست بحاجة الى دول اجنبية .

 

واضاف : ان الرسالة الاخرى هي للدول التي تحمل نوايا عدوانية ونقول لهم ليتيقنوا باننا لن نتوانى عن الرفع من جهوزية قواتنا للرد بقوة على اي عمل عدواني .


واشار قائد القوات البرية الايرانية الى ان العمل جار وسنشهد مناورات تخصصية تشمل طائرات من دون طيار وتمارين للتجسس والرصد وعمليات انتحارية فضلا عن مناورات تخصصية تحاكي حربا الكترونية تجري في اجواء تشويش وسيطرة العدو على الارض وتسعى فيها وحدات الحرب السايبرية للتواصل مع بعضها واختراق اجهزة العدو الالكترونية بالاضافة لذلك ستجري مناورات مشتركة مع باقي قوات الجيش والحرس الثوري الايراني .

التعليقات