بالصور والفيديو - العرب الآن ترصد فعاليات مؤتمر إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية

بالصور والفيديو - العرب الآن ترصد فعاليات مؤتمر إتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية

العرب الآن - فلسطين المحتلة

 

أعُلن في العاصمة الإيرانية طهران صباح الأحد عن افتتاح فرع لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلامية في فلسطين المحتلة.

 

جاء ذلك خلال افتتاح الاتحاد مؤتمره العام في دورته السابعة، والذي يعقد في قاعة المؤتمرات الدولية بمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية بطهران، بمشاركة واسعة من 35 دولة عربية وإسلامية.

 

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن "الغرب يحاول اختطاف ثقافة المجتمعات الإسلامية، وأن المواجهة الحالية تتمثل في مواجهة الهويات، فلا يمكننا أن نتغاضى عن السرعة والدقة وفن التأثير أو نتأخر عن العالم في سباق الأخبار".

 

من جانبه، قال إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إن عقد الدورة السابعة لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية في قطاع غزة، بالتزامن مع العاصمة الإيرانية "طهران"، يستحضر الدعم  الإيراني السياسي والمادي والإعلامي للمقاومة والقضية الفلسطينية.

وأضاف هنية في كلمة له عبر الأقمار الصناعية في المؤتمر الذي عقد على هامش اجتماع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: "هذه المشاركة تأتي في سياقها الطبيعي، إذ أن الاجتماع يعقد في غزة بالتزامن مع عاصمة الدولة الإسلامية (طهران)، لنستحضر الدور والدعم السياسي والمادي والإعلامي، للقضية والمقاومة الفلسطينية".

 

ووجه هنية خلال كلمته التحية لرئيس الدولة الإيرانية، حسن روحاني، الذي شارك في الاجتماع الذي عقد في العاصمة "طهران"، وبُثّ في قاعة الاجتماع بغزة "مباشرة" عبر الأقمار الصناعية.

وذكر هنية خلال الاجتماع أن حركة حماس "لن تفرط أو تساوم كما أنها لن تتنازل عن أرض فلسطين، والثوابت الوطنية"، مضيفاً: "أقول هذا من قلب الحصار، ومن ثنايا عدوانه".

كما طالب هنية الإعلام العربي على التركيز على وحدة الأمة وعدم تأجيج الصراعات الفئوية والحزبية والطائفية فنحن دعاة الوحدة في مواجهة الاحتلال.

 

وأكد هنية أن غزة ترمومتر الأمة وستبقى رأس الحربة ولن تؤتى شعبها الحي المسلم المرابط والذي قادر على الاعتماد على الله ثم الاعتماد عليكم أن ينجز مشروع التحرير والوحدة.

 

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي د. رمضان عبدالله شلح ، ضرورة إيقاد شمعة الوعي لتحضر فلسطين، ويغيب الكيان الصهيوني، مشيراً إلى أنه عندما يتم تغييب فلسطين عن الإعلام سيحضر الانحياز لـ"إسرائيل".

 

وقال في كلمة وجهها من بيروت إلى مؤتمر الجمعية العمومية لاتحاد التلفزيونات والإذاعات الإسلامية في طهران: عندما تنحازون لفلسطين فأنتم تنحازون لقضية تعبر عن أكبر مظلومية في التاريخ الحديث".

 

وأشار إلى أن الكيان الصهيوني أصبح هو مصدر الخبر لدى الإعلام، وأن الدول تشهد مزيد من الانحراف والتباعد وهو ما يصب في مصالح العدو الصهيوني والإعلام الغربي.

 

واشار الى تزامن المؤتمر مع بروز ظاهرة في الإعلام العربي والإسلامي وهي تغييب أو محاولة تغييب القضية الفلسطينية واضاف: رسالة مؤتمر مدريد هي التسليم وان اخراج الفلسطينيين من ارضهم كاخراج المسلمين من الاندلس، لكن المقاومة منعت وعلى مدى أكثر من 25 عاما ان تتحول فلسطين الى اندلس ثانية.

 

ووصف مؤتمر مدريد بانه قبر القضية الفلسطينية منوها الى انه عندما ننحاز الى فلسطين نمنع من وقوع كوارث أخرى وقال: محاولة تغييب فلسطين عن الاعلام يتم عبر دهاء في ماكنة الاعلام العالمية ليتم استبدال هذه القضية بقضية أخرى. الانحياز الى فلسطين يمنع الانحياز الى الاحتلال ورواياته.

 

وحذر شلح من المحاولات الرامية الى استبدال القضية الفلسطينية بالفتنة الطائفة مشددا بالقول: بانتمائنا لأمتنا نهدم كل الحواجز والمتاريس التي يضعها الأعداء في هذه الأمة.

http://iaanews.com/Content/Uploads/5361e105-9a9e-4fe4-9d4a-61b193ea12d6.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-frc3/t1.0-9/1470386_10203887585172740_300886459181463599_n.jpghttps://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/t1.0-9/10173571_10203887588172815_4620328037383582569_n.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

 

http://iaanews.com/Content/Uploads/091c20c2-c142-4756-8ffd-13d992761fd2.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات