بلاتر يختتم زيارته لفلسطين

بلاتر يختتم زيارته لفلسطين

العرب الان - رام الله المحتلة

 

إختتم جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، زيارته إلى فلسطين التي استمرت ما يقارب 48 ساعة والتي إلتقى خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس حيث تم بحث كيفية إنهاء الممارسات العنصرية من قبل سلطات الإحتلال الصهيونية بحق الرياضة الفلسطينية في العديد من الجوانب التي تتعلق بحركة وإعتقال اللاعبين وإقامة البطولات وبناء المنشآت وغيرها.

وقام رئيس الإتحاد الدولي صباح اليوم الثلاثاء، في ختام زيارته لفلسطين، بجولة تفقدية إلى ملعب ماجد أسعد بالبيرة وأكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كرويا ً وذلك رفقة اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، ووفد من "الفيفا"، حيث كان في إستقبالهم لاعبي ومدربي أكاديمية بلاتر للموهوبين كرويا ً.

وخلال إستقبال بلاتر ووفد الفيفا قام لاعبو الأكاديمية الناشئين بتقديم عرض كروي نال إستحسان رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، الذي أعرب بدوره عن سعادته الكبيرة بعد هذا العرض الترحيبي، مشيدا ً بالتطور الكبير الذي شهدته الكرة الفلسطينية خلال المرحلة الماضية، ومؤكدا ً أنها تسير على الطريق الصحيح. 

وفور إنتهاء العرض وإلتقاط الصور التذكارية توجه بلاتر واللواء الرجوب مباشرة رفقة الوفد المرافق إلى مقر أكاديمية جوزيف بلاتر للموهوبين كروياً، حيث التقى بلاتر والرجوب المشاركين في دورة المدربين للمستوى الأول "A".


  وأبلغ جوزيف بلاتر، اللواء جبريل الرجوب، رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني، أنه سيزور قطاع غزة في الفترة القريبة المقبلة. 
وقال بلاتر للواء الرجوب، قبيل مغادرته فلسطين، أنه سيعود من جديد إلى فلسطين لزيارة قطاع غزة والإطلاع على أوضاعها الرياضية، بعد السنوات الصعبة التي عاشتها.


وأوضح بلاتر أنه أعطى تعليماته الفورية للسيد ديفيد بورخا، مسؤول التطوير في الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" عن قارة آسيا، بالتوجه الفوري إلى قطاع غزة من أجل الإطلاع على كافة احتياجاته وما يمكن أن يقدمه الفيفا لتطوير اللعبة هناك.


وكان اللواء الرجوب، وضع رئيس الفيفا في صورة الوضع الفلسطيني، كما شرح له الوضع في القطاع وحاجته للتطوير في الوقت الراهن، وأكد له أن الكرة في القطاع كانت متطورة ومتقدمة، لولا الظروف التي مر بها القطاع، وأن الإتحاد الفلسطيني في ظل أجواء المصالحة الحالية سيسعى جاهداً لتطوير اللعبة، وهو ما قبله بلاتر ووافق على الفور على تلبية وتأكيد الدعوة والزيارة من جديد للأراضي الفلسطينية.
 

وغادر بعد ذلك مباشرة ً رئيس الإتحاد الدولي أرض فلسطين متوجهاً إلى الجانب الصهيوني حيث سيلتقي رئيس الوزراء في سلطة الإحتلال بنيامين نتنياهو، والذي سيطالبه بضرورة وقف الممارسات العنصرية بحق الرياضيين الفلسطينيين، وذلك قبل عقد كونجرس الفيفا المقرر في 10 و11 يونيو القادم والذي سيطالب فيه الإتحاد الفلسطيني أعضاء الجمعية العمومية بالتصويت على طرد اتحاد الكيان الصهيوني من الإتحاد الدولي نتيجة الممارسات الخارجة عن القوانين الرياضية الدولية.

التعليقات