الاحتلال ينفذ حملة مداهمات في الضفة والقدس ويعتقل العشرات

الاحتلال ينفذ حملة مداهمات في الضفة والقدس ويعتقل العشرات

العرب الان - الضفة المحتلة

 

اعتقلت قوّات الاحتلال الصهيوني فجر الخميس 21 مواطنًا في مداهمات شنّتها في محافظات الضّفة الغربية المحتلة ومدينة القدس المحتلة.

وأعلنت القناة السابعة العبرية أنّ الجيش شنّ حملة اعتقالات طالت من أسمتهم بالمطلوبين لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرة إلى نقلهم لدى الجهات الأمنية المختصة للتحقيق معهم.

وبحسب مصادر محلية من بلدة تقوع شرق بيت لحم، فإنّ الاحتلال اعتقل 6 شبّان، مشيرة إلى أنّ المعتقلين هم: سليمان خالد العمور (18عامًا)، وبهاء الدين العمور (18عامًا)، محمود عود الله العمور (27عامًا)، بلال حابس العمور (23عامًا)، مهند سليم أبو مفرح (19عامًا) ومحمود داود أبو مفرح (19 عاما).

 


وفي بلدة بيت فجّار جنوب بيت لحم، اعتقل جنود الاحتلال 3 شبّان بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها. وأفادت مصادر من البلدة لوكالة "صفا" أنّ المعتقلين هم: جلال هاني ديرية (26عامًا)، سامح صابر ديرية (23عامًا) وحمزة علي جبر ديرية (27عامًا).

وفي محافظة الخليل جنوب الضّفة الغربية، داهمت مجموعة من قطعان المستوطنين بئر حرم الرامة بحراسة أمنية مشددة. كما تجددت المواجهات مع جنود الاحتلال بمخيم الفوار جنوب الخليل، وأغلق جنود الاحتلال بوابة المخيم الرئيسية لمدة ثلاث ساعات، قبل إعادة فتحها من جديد.

وداهمت دوريات الاحتلال الراجلة والمحمولة في ساعات الفجر،عددا من أحياء مدينة الخليل، وتركزت المداهمات في باب الزاوية. وأفادت مصادر أمنية لوكالة "صفا" أنّ قوّات الاحتلال داهمت عددا من المنازل واعتلت أسطحها، وحولتها إلى ثكنات عسكرية.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم ثلاثة شبان خلال مداهمة منازلهم في محافظة نابلس شمال الضفة الغربية، وسط تخريب كبير واعتداء على المواطنين.

وقال المواطن ياسر كركري إن" عشرات الجنود المدججين اقتحموا منازل عائلته في قرية سالم شرق نابلس وشرعوا بحملة تخريب واسعة في أثاث المنزل ومقتنياته وأغراضه، واعتدوا عليه بالضرب المبرح وهو أسير محرر في صفقة شاليط أمضى في سجون الاحتلال 10 أعوام".


وأضاف بأن الجنود هدموا أجزاءً من الجدران في المنازل مستخدمين معدات للهدم واعتقلوا شقيقه ياسر حلمي كركري (31 عاما) واقتادوه إلى جهة مجهولة.

وفي بلدة حوارة جنوب نابلس اعتقل الاحتلال الشقيقين توفيق ورضا الصابوني بعد مداهمة منزل العائلة في البلدة.

 


وشنت قوات الاحتلال ليل الأربعاء حملة اعتقالات طالت ستة شبان مقدسيين خلال مداهمات نفذتها في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وحسب مركز معلومات وادي حلوة، فإن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عبد الفتاح الفاخوري وصائب الفاخوري، بعد اقتحام منزليهما في حارة باب حطة، وخلال ذلك اعتدت على جميع أفراد العائلة والشابين بالضرب المبرح.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة عسيلة في باب المجلس- أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، واعتدت على السكان بالضرب، ومن بينهم نساء وأطفال.

وذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة شبان من داخل الأقصى من جهة باب المجلس من الجهة الداخلية، واعتدت عليهم بالضرب المبرح. وأفاد شهود عيان أن أفراد القوات الإسرائيلية الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى عن أسطح المنازل الملاصقة لتنفيذ الاعتقالات.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت في حارة باب حطة – أحد أبواب الأقصى- وأصيب خلالها ثلاثة جنود صهاينة نقلوا بسيارات الإسعاف إلى المستشفى.

كما أصيب جندي صهيوني بجروح عند باب المجلس خلال مواجهات في المنطقة، حيث نشرت قوات الاحتلال قواتها في المكان، وفتشت الشوارع والحارات وحي الجالية الأفريقية.

وكان العشرات من الفلسطينيين أصيبوا الأربعاء برضوض وجروح وحروق خلال مواجهات عنيفة اندلعت في شوارع مدينة القدس، رفضًا واحتجاجًا على "مسيرة الأعلام" التي ينظمها سنويًا قطعان المستوطنين بذكرى احتلال القدس.

واعتقلت قوات الاحتلال العديد من الشبان عرف من بينهم غيث غيث، رأفت العجلوني، ومراد أبو صبيح، ومحمد علقم، والمصور الصحفي رامي الخطيب، الشاب محمد شرحة، وتامر خلف (28عامًا)، ومهند غيث، كما اعتدت عليهم بالضرب المبرح أثناء وخلال تحويلهم إلى مراكز التحقيق.

التعليقات