نتنياهو يتعهد بدراسة إقامة مستوطنات جديدة في الضفة المحتلة

نتنياهو يتعهد بدراسة إقامة مستوطنات جديدة في الضفة المحتلة

العرب الآن - فلسطين المحتلة

 

تعهد رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتياهو، بدراسة إقامة مستوطنات جديدة في الضفة الغربية، بعدما اشتكى رؤساء مجالس استيطانية في الضفة مما أسموه "انخفاضاً حاداً في المشاريع الإستيطانية خلال الفترة الماضية"، بحسب الإذاعة الصهيونية العامة.

 

وأوضحت الإذاعة، صباح الخميس، أن نتنياهو قال لممثلي المستوطنين خلال لقائه بهم مساء أمس الأربعاء في "تل أبيب"، "لا يوجد من يحميكم أكثر مني، أنا أحارب من أجلكم، لكن ثمة ضغوط دولية تعرفونها".

 

وأضاف نتنياهو "الجميع يقولون إن عملية التسوية (مفاوضات السلام) عالقة بسبب المستوطنات، إلا أن هذا ليس صحيحاً، والسبب وراء عرقلة العملية هو رفض الاعتراف بالمحتل كدولة يهودية".

 

بدورهم اشتكى ممثلو المستوطنين من حدوث انخفاض حادّ في مشاريع البناء الجديدة في المستوطنات خلال الأشهر الأخيرة.

 

وأشاروا إلى أن لجنة التنظيم والبناء التابعة للجيش الصهيوني في الضفة الغربية لم تناقش موضوع إقامة مبان استيطانية جديدة منذ فترة طويلة، الأمر الذي تعهد نتنياهو بدراسته.

 

من جانبه، تعهد وزير الإسكان الصهيوني أوري أور، في تصريحات له، أمس الأربعاء، بمواصلة البناء الإستيطاني وبناء أحياء جديدة في القدس.

 

وكانت صحيفة "هآرتس" الصهيونية أشارت، أبريل/نيسان الماضي، إلى أن أعمال البناء في المستوطنات تجري دون توقف، وهذا ما أكدت عليه منظمة "السلام الآن" .

 

التعليقات