رئيس الشاباك: حماس ستحاول تنفيذ عمليات خلال "عيد الفصح"

العرب الان - وكالات

 

حذر رئيس الشاباك "جهاز الأمن العام" نداف أرجمان اليوم الاثنين خلال حضوره اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست من أن الهدوء النسبي الذي نشهده حاليا هو هدوء متأرجح، كاذب ومضلل وأن خلايا حماس والجهاد العالمي تبذل جهودا يومية بهدف تنفيذ عمليات داخل إسرائيل.

ونقلت معاريف التي أوردت التقرير قول أرجمان أننا "منشغلون طيلة النهار والليل في محاولة لإحباط  ومنع العمليات، وبرغم ذلك ففي العام الماضي قتل 16 مواطنا إسرائيليا وأجنبيا نتيجة العمليات. وقبيل عيد الفصح فإن الخلايا “الإرهابية” وخاصة خلايا حماس ستحاول إشعال المنطقة وتنفيذ عمليات، بينما نهدف نحن إلى تأمين وضمان أعيادا يهودية هادئة".

وفي مستهل حديثه قال رئيس الشاباك: "نحن نشهد تغيرات جيو-إستراتيجية كبيرة في المنطقة سترافقنا لسنوات طويلة قادمة مثل صراع القوى العظمى، و تبعات الاتفاق النووي مع إيران على وضع “الإرهاب” بمنطقة الشرق الأوسط".

وأضاف أرجمان أنه خلال العام الماضي مررنا بموجة “إرهاب” بدأت في أكتوبر 2015 واستمرت حتى الربع الأول من عام 2016، “إرهاب” أفراد تعلمنا كيف نواجهه مما مكننا من تطوير وسائل تكنولوجية لمواجهة هذه الموجة “الإرهابية” ووقفها

وأكد أن الشاباك اعتقل حتى الآن أكثر من  400 “مخرب” مُحتمل قبل أن ينفذوا عمليات، لكنه حذر كما سبق من أن هذا الهدوء "متأرجح وكاذب وخادع".