نتنياهو وكحلون .. الأزمة تصل ذروتها

العرب الأن - وكالات

أكدت مصادر مقربة من رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ووزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون أن الخلافات بين الرجلين وصلت ذروتها.

نتنياهو وكحلون لا يزالان بعيدان عن التوصل إلى حل وسط في قضية هيئة البث، وإن الأزمة السياسية، التي تهدد بحل الحكومة، لا تزال في أوجها.

ومنذ مساء السبت، بعد إعلان نتنياهو عن تغيير رأيه بشأن هيئة البث العامة، ومعارضته لإقامتها، يحاول الوزراء المقربون منه، ياريف ليفين وتساحي هنغبي، التوصل إلى تفاهمات مع وزير المالية الإسرائيلي بشأن إقامة الهيئة.

ويطالب الوزيران بإغلاق الهيئة، باستثناء الدائرة الرقمية والتي سيتم نقلها إلى سلطة البث. كما يطالب الوزيران، ليفين وهنغبي، بأن يوافق كحلون على قانون الرقابة على الإعلام بدون تغييرات جوهرية. ويتضمن القانون تنحية المديرين الحاليين للهيئة، غيل عومر وإلداد كوبلانتس.