حقائق وأرقام صادمة تثبت غرق الهباش في الفساد حتى أذنيه .

العرب الان _ خاص 

 

حصلت وكالة العرب الان من مصدر أمني عالي المستوى في رام الله على مجموعة من الحقائق والأرقام الصادمة التي تثبت تورط وزير الاوقاف في رام الله محمود الهباش في عدد من الملفات الأمنية وملفات الفساد المالي .

 

ووفقا ً للمصدر فإن الهباش يستغل قربه من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لتمرير هذه الملفات دون أن يواجهه أحد بل أن بعض هذه الملفات تورط بها الهباش دون علم عباس نفسه .

أولا ً فإن الوزير محمود الهباش غير حاصل على شهادة دكتوراة من أي جامعة وأن الهباش لم يحصل على درجة الدكتوراة من أي جامعة ..

ثانيا ً ارتبط الهباش مع الشاباك الاسرائيلي وبالتحديد مع الضابط دان بتاريخ 8/9/2011 من خلال شخصيتين أمنيتين كانتا في السلطة آنذاك وهما العميد (ي.ع ) وأحد الشخصيات المسؤولة عن أمن المعابر العميد (ي,ص)  وذلك من خلال صفقة تقوم على تسهيل لقائه بالشاباك مقابل عودة الأخير إلى عمله في هيئة المعابر .

 

قام الهباش بالتنسيق مع الاحتلال وأخرج ( م,ب) و (أ ,هـ) من الاعتقال بعد شهر واحد فقط على خلفية تحويل أموال لحركة الجهاد الإسلامي في الضفة .  حيث ان الهباش خلال فترة اعتقال المذكورين توجه للواء ماجد فرج للحديث مع الجانب الاسرائيلي لاخراجهم من السجن وعند تحرك اللواء فرج تفاجئ بأن الهباش تواصل مع الاسرائيليين مباشرة واستجابوا لطلبه باخراجهم من السجن .

قام الهباش بتكليف بعض ابناء غزة الموجودين في رام الله بالقيام بتفجيرات ضد مكاتب حماس في الضفة يوم توقيع اتفاق المصالحة في مصر دون علم الرئيس عباس . وتم اعتقال مجموعة منهم بعد كشف أمرهم ثم ساعد في اخراجهم من سجون السلطة .

قام الهباش بنقل معلومات خاصة عن العائلة المالكة السعودية للاحتلال خلال زياراته المتكررة للسعودية وتوطيده للعلاقات مع بعض الامراء السعوديين حيث أن الهباش أنشئ هذه العلاقة من خلال عمله في اخراج السحر وأعمال الشعوذة للأمراء .

قام الهباش برفع المنع الأمني عن خالد الزواوي والذي يسكن مدينة نابلس جهاد اسلامي سابقا ً ويعمل معه في وزارة الأوقاف حاليا ً وسجن لمدة 11 عاما ً عند الاحتلال . رغم محاولات الأجهزة الامنية في رام الله ووزارة الشؤون المدنية لذلك ولن ينجحوا وسافر معه إلى مصر في حينه .

ساهم الهباش في مصادرة أراضي وقف لوزارة الأوقاف لصالح الاحتلال حيث أنه ماطل في تسجيلها كأرض وقف اسلامي وبقيت أراضي حكومية مهملة . رغم تعليمات عباس المشددة لتسجيلها أراضي وقف لحمايتها من المصادرة . 

قام بالتنسيق المباشر مع الاحتلال واخراج أشخاص من قطاع غزة إلى الضفة بدون علم وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ مما تسبب في خلال ومشادة بينهما وخصوصا ً من عائلة ( ب ,ا  ) وعائلة (ب ,د ) وعائلة ( أ,ش) انسبائه الجدد

 

ملفات الفساد المالي

شراء قطع أراضي في أريحا ضمن المنطقة (c) طابو بيت ايل من زوجة د صائب عريقات أم علي وتسجيلها باسم زوجة محمود الهباش والدكتور ( أ , ه ) وزوجته السيدة ( خ ,س)

شراء فيلا في المصايف رام الله مشروع أبو ابراهيم القواسمي ويمكن مراجعة ابو ابراهيم لمعرفة ثمن الفيلا ومعرفة المبالغ الضخمة التي تم صرفها ايضا ً من خلال معروض رواج للمفروشات بيتونيا المنطقة الصناعية ومعرض دي لايت للإنارة البيرة شارع نابلس مقابل الاتصالات .

شراء طابق كامل في إسكان أبو سامر العجولي الطابق الرابع مقابل سوبر ماركت الجاردنر في الطيرة رام الله حيث تم استدعاء ابو سامر للمخابرات في رام الله وقام بتسليمهم عقود البيع والشراء بقيمة 350000 $ والعقود باسم الوزير محمود الهباش . وعند افتضاح أمره قال ان الطابق اشتراه لأحد انسبائه من عائلة ( أ ,ِ ش ) وهي عائلة ميسورة الحال ماديا ً من غزة . وعند مراجعة الأمر لم يكن هناك أي حوالات مالية من غزة لهذا المبلغ

شراء شقة ارضية بين منطقة الطيرة وبطن الهوا من أبو فراس البزار بقيمة 320000 $

الاستيلاء على شيك بقيمة خمسين ألف دولار من المانح السعودي وعند مراجعته في الموضوع قام بتغطيته حيث أفاد أن هذا المبلغ تم صرفه على صندوق مساعدات الرئيس لغزة بمساعدة أحد التجار العاملين في غزة ولدينا اسمه .

الاستيلاء على مبالغ النثريات وصيانة السيارات المصفحة جيب مرسيدس سيارة اودي جيب نيسان وسيارات المرافقة الخاصة به والسفريات ورحلات العلاج الوهمية في المانيا وتذاكر السفر وتفاصيل هذه المبالغ موجودة لدى كل من مدير عام الشؤون المالية في وزارة الاوقاف . الحاج زكريا طالب أبو يحيى ومدير مالية الحج والعمره الحاج فضل اقنيبي وشركة زعترة للسياحة والسفر وكيل مصر للطيران .

 

ملفات الفساد الإداري .

قام الهباش بإحضار شقيقه محمد من غزة إلى رام الله بعد أحداث 2006 في غزة وتم منحه رتبة سامية في جهاز حرس الرئاسة بدون مؤهل علمي ولا دورات أمنية بحجة أن أخيه من قيادات كتائب شهداء الاقصى في غزة مع العلم أنه لم يرتبط بفتح نهائيا ً .

استغل الهباش قربه من الرئيس عباس وقام بترقيه ( ز , م ) لرتبة عميد وتحويلة من الكادر المدني إلى الكادر العسكري حيث أنه طرد من جهاز المخابرات العامة بتهمة الخيانة وكان الاخير  من عين ( غ . ج) مدير عام في الشؤون الاجتماعية قبل نقله للشؤون المدنية وهو الان من التيار الاصلاحي في حركة فتح  .

كما قام الهباش بإعادة رتبة العميد ( ي , ع ) وأعاده في جهاز الأمن العام وتم فصله بعد ذلك .

قام شقيقه بشراء شقة في بيتونيا بمبلغ يقارب 80000$ وسيارة هونداي بمبلغ 17000 $ مع العلم أن الوزير الهباش منع أخيه لبعض الوقت من استلاك فيش دفع رسوم الحجاج بعد تذمر وكيل وزارة الأوقاف وبعض المشرفين على ملف الحج والعمره بسبب استلام محمد الهباش للفيش وتسليمها لمكاتب حج وعمره يتعاون معها مقابل مبالغ مالية وهذه التفاصيل موجودة لدى مدير مكتب الهباش السابق حسام أبو الرب .

قام الوزير الهباش بنقل شقيقه موسى من وزارة الاعلام إلى سفارة فلسطين في الرياض لتسهيل أعمال الفساد في مكة والمدنية كاستئجار الاسكان للحجاج في مكة المكرمة والمدنية المنورة ومنى بمساعدة مطوفين سعوديين حيث أنه في كل مواسم الحج يكون هناك تذمر كبير من الحجاج . نظرا لسوء الخدمة مما اضطر الحجاج للاعتداء على موظفين وزارة الأوقاف ومنع الهباش من الدخول إلى منى في أحد الاعوام .

 

قام الهباش بنقل شقيق زوجته ( م . ب ) إلى رام الله حيث أنه كان يعمل جندي في تفريغات  2005 ليقوم بنقله إلى الكادر المدني وتعيينه مديرا للعلاقات الدولية في وزارة الاوقاف وعضوا ً في لجنة الحج في غزة ثم عاد إلى غزة وأصبح يأخذ بدل مهمة عمل في غزة بواقع 100 $ كل يوم .

 

هذا جزء من الحقائق التي وصلت موقعنا وسيكون هناك تفاصيل أكثر عن ملفات الفساد خلال الفترة القادمة ...