تحذيرات من التساوق مع أكاذيب الاحتلال حول إضراب الاسرى

العرب الأن - وكالات

حذر المختص في الشأن الصهيوني والأسير المحرر محمود  المرداوي وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية من التساوق مع رواية الاحتلال بخصوص إضراب الاسرى، والتي يعمل من خلالها على نشر الأكاذيب في محاولة لشق صفوف الأسرى.

وأكد مردواي في تصريح لوكالة شهاب اليوم الجمعة " العدو الصهيوني ومنذ اللحظة الأولى لإعلان الاسرى إضرابهم، وضع خطة لنشر أكاذيب بين الأسرى والمجتمع الفلسطيني حتى ينتهي الإضراب دون تحقيق أهدافه، من خلال التشيكيك في الجدوى الإضراب وأهدافه  ".

وأضاف مرداوي إن " تركيز الأعلام العبري على وجود خلافات بين عباس ودحلان وهو ما انعكس على الإضراب في السجون، بالإضافة إلى نشر الأكاذيب حول أهداف المناضل مروان البرغوثي والذي يسعى كما تزعم إلى الحصول مكاسب شخصية بمواجهة خصومه داخل حركة فتح ".

يذكر أن نحو 1500 أسير في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، وسط حالة من التضامن الشعبي ، وذلك رفضا لممارسات الاحتلال، وحرمانهم حقوقهم، في ظل استمرار مصلحة السجون بمنع المحامين من زيارتهم والاطمئنان على أوضاعهم.

وفي إطار الحرب النفسية نشر وزير التربية الإسرائيلي "نفتالي بينيت"، تعليقًا على حسابه الخاص بموقع فيسبوك قال فيه إن "البرغوثي سيتعفن في السجن حتى الموت".

من جانبها زعمت صحيفة " نيويورك تايمز " الأمريكية أن مروان البرغوثي يسعى من خلال إضرابه لكسب تأييد الفلسطينيين لا سيما وأنه يدرس الترشح للانتخابات الرئاسية لخلافة محمود عباس، علمًا بأنه "لم يزكِ أي زعيم سياسي آخر لينوبه" .

وأكد مردواي أن كل ما يشاع عبر الإعلام العبري وغيرها من وسائل غعلام تتساوق مع الاحتلال أكاذيب عارية عن الصحة، وقال " لا يمكن لأسير أن يدخل إضرابا عن الطعام ويعرض حياته للخطر، من أجل خدمة أجندات أخرى خارجة عن مطالب الأسرى داخل السجون ".

وناشد وسائل الإعلام الفلسطينية الابتعاد عن تناقل أكاذيب سلطات الاحتلال التي تنشر عبر وسائل الإعلام العبرية، وغيرها من الوسائل العالمية المروجة للدعاية الصهيونية .

وتابع " على الجميع الفلسطيني أن يعزز وحدة الاسرى ويدعم صمودهم في مطالبهم الإنسانية، وفضح الأكاذيب التي ينشرها الاحتلال أمام العالم ".

المصدر : شهـاب